رحلة المعاناة الي الجزائر الشقيقة
 
بداية الرحلة كانت من مطار طرابلس العالمي
 
 
 
 
 
 
بعد الوصول الي الجزائر
 
دخل افراد البعثة الي المطار وتفاجئنا بعد وجود اي شخص من نادي شبية القبائل في الاستقبال
ووجدنا امامنا ستة شبابيك لختم الجوازات فقررنا ان نتوزع عليها لكى ننهي الاجراءات سريعا ولكن للاسف طلب منا ان نقف
امام شباك واحد جميعنا مما تسبب في تاخر الاجراءات كثيرا
والحمد الله بعد الانتهاء من الاجرارات واثناء حملنا للحقائب وجدنا هناك حقيبة مفقودة
وبعد ان خرجنا من المطار للركوب في الحافلة نتفاجئا بعدم وجود حافلة في انتضارنا مما ادى الي جلوسنا علي الرصيف
شاهدوا التوقيت بالصور
 
 
 
 
وبعد حوالي 40 دقيقة حضرت حافلة ونزل منها شخص قال بانه سوف يقلنا وهو سائق الحافلة وركب اللاعبين الي الحافلة وكانت درجة
الحرارة مرتفعة فطلبنا تشغيل جهاز التكييف فقال لنا السائق بانه لايشتغل
 
 
 
وبعد قليل لحقت بنا سيارة صغيرة قيل لنا سوف تكون برفقتكم ولتقل رئيس الوفد
وتوجهنا الي الفندق المخصص من قبل نادي الشبيبة لفريق الاتحاد وعند وصولنا للفندق
 لم تتمكن الحافلة من الدخول
من بوابة الفندق مما تسبب في المشي مسافة طويلة علي الاقدام واللاعبين حاملين الحقائب
 
 
 
 
 
 
 
هذا الفندق الصور خير دليل علي انخفاض مستوى هذا الفندق للسكن به
 
 
 
 
 
 
الحمامات الخاصة بالفندق
الرائحة من كثر الرائحة الكريهة لدرجة انك تشعر بدوار في راسك
وايضا يجب ان تحضر معك مالقي لكى تستطيع الاغتسال
 
 
والان ناتي الي مسلسل جديد في انتضار قدوم اى شخص من نادي الشبيبة
 
 
من شدة الجوع
الحمدالله تمكن اللاعب محمود مخلوف من الحصول علي فردة خبزة تقاسمها مع اللاعبين
 
 
البقية لم يتمكنوا من الانتضار فناموا علي المقاعد والرصيف امام الفندق
 
 
 
قيل لنا بانه سوف نتجه الي فندق جديد فرحنا وتوجهنا مع سائق الحافلة
 
موقع الفندق الجديد
 
 
شكل الفندق الجديد
 
 
 
الغرف متر في نصف متر
 
 
بسبب الارهاق الكبير للاعبين دخلنا الي الفندق مؤقتا للراحة ولو قليلا لانه كان من المفترض
ان يكون هناك تمارين ولكن تم الغائه بسبب عدم الحصول علي سكن يتكفل به فريق الشبيبة
والحمدالله بفضل تدخلات
الدكتور محمد معمر القذافي شخصيا
تمكن الفريق من الحصول علي سكن بفندق جديد علي حسابنا سوف ينتقل له الفريق يوم الاربعاء ظهرا
فندق جراند هوتيل
 
 
بعد المبيت ليلة بالفندق الثاني
الشكر للدكتور علي وقفته الجادة مع بعثة فريق الاتحاد
كما اشكر كل من
مصطفي الككلي _ خالد رمضان _ محمود الحبيشي
اخوة ليبيين مقيمين في الجزائر ومتتبعين لصحيفة الاتحاد بمنتدي كووورة ليبية
كانوا في استقبالنا في المطار ولم يفارقونا ابدا وتنقلنا بسياراتهم للبحث علي فندق
وكانوا يعرفوني من خلال المنتدي وانا تشرفت بمعرفتهم لانهم فعلا ليبيين بكل معني الكلمة
تحياتي اخوكم محمد الذيب